الصفحة الرئيسية
من أنا
مقالات أخرى
رحلاتي
طيران إقتصادي

إنتقل المحامي الشاب هربرت كاليهر إلى ولاية تكساس الغنية بالنفط باحثا عن فرصة عمل أفضل من نيوجيرسي التي ولد ونشأ فيها ، هناك وفي أحد مطاعم مدينة سان أنتونيو كان إجتماعه مع أحد عملاءه رجل الأعمال رولين كينج والمصرفي جون باركر ، وعلى إحدى مناديل المطعم دونوا خطتهم للفكرة التي نشأت بينهم ، فرسموا خط الطيران الذي يسعون لخدمته بين المدن الثلاث الكبيرة في ولاية تكساس: سان أنتونيو ودالاس وهيوستن ، كان ذلك الإجتماع في 1967م وبدأت شركة ساوثويست في التشغيل الفعلي بعدها بأربع سنوات بعد مصارعة مع الشركات التقليدية التي لم تود لهذا المولود البدء ومنافستها في المستقبل ، بدأت الشركة بتسيير رحلاتها مختزلة كثيرا من الخدمات غير الضرورية ومسيرة من المطارات غير الرئيسية لتحقق وفورات كبيرة في تكاليف الرحلات وبالتالي أسعار تنافسية عظيمة


لاحقا بدأت الشركة بالتوسع وخدمة ولايات قريبة ثم ولايات أخرى ثم رحلات خارج الولايات الأمريكية لتصبح أحد أهم شركات الطيران في العالم و لديها 55 ألف موظف في عام 2017م و735 طائرة بوينج 737 كأكبر مشغل لهذه الطائرة في العالم ولتصنع مفهوما جديدا بدأ بعدها بالتناسخ والتوسع في العالم أجمع بمسمى الطيران الإقتصادي ، كما أن هربرت كاليهر الذي تقاعد عن رئاستها عام 2007م صنع جوا كبيرا من المتعة في الأداء والولاء لدى موظفيها يضرب به المثل في القيادة الحكيمة للشركات ومازال قائما حتى بعد تركه لعمله


في إيرلندا مايكل أوليري المحاسب ومستشار الضرائب ، كُلف من قبل رجل الأعمال الإيرلندي كريستوفر رايان عام 1991م لوضع الحلول العاجلة لشركته رايان إير والتي أسست عام 1984م وأصبحت في موقف شديد الحساسية نظرا لخسائرها المتراكمة ، قرر أوليري بعد زيارة إلى شركة ساوثويست في تكساس أن أفضل حل هو الإتجاه إلى سوق الطيران الإقتصادي وإستغلال الإنفتاح الأوروبي والإتحاد الناشىء الذي بفضله تمكن من تشغيل رحلات إقتصادية داخل دول أوروبا بأسعار متدنية جدا مقارنة مع ما تقدمه شركات الطيران التقليدية ، وليحول الشركة إلى إحدى الشركات الهامة واللاعبة بقوة في صناعة السفر وليصبح عدد عامليها 11,000 عامل و 308 طائرة بوينج 737 عام 2015م وبدخل إجمالي يفوق 6.5 بليون يورو ، وعلى العكس من هيربرت كاليهر إشتهر أوليري بصفات التكبر والغرور والصلافة في إدارة الشركة ، كما أنه أعلن في عام 2014م عن خططه لتأسيس ريان إير-إسرائيل لتعمل إلى عدة وجهات أوربية


المنافس الأكبر لريان إير في أوروبا هو اللاعب الثاني الأكبر إيزي جت والذي ولد عام 1995م من العاصمة البريطانية لندن أحد أكثر المدن إستقبالا وتوديعا للطائرات في العالم ، وهناك بدأ رجل الأعمال الملياردير اليوناني ستليوس هاجي لوانو القادم من عائلة إشتهرت في صناعة الملاحة البحرية ليبدأ مشواره بطائرتين مستأجرتين ولتشغيل خطين بين لندن وجلاسجو وإدينبرة لتصبح الآن 254 طائرة من نوع إيرباص A320 و A321 وتوسعت مجموعة إيزي جت لاحقا لتقدم خدمات الفندقة والعطلات بأسعار إقتصادية أيضا


في القارة الأكبر كانت خطوط إير آسيا أول المشغلين كطيران إقتصادي عام 1996م في ماليزيا والتي عانت من بداية سيئة للغاية حتى أستحوذ عليها رجل الأعمال الماليزي توني فيرنانديز بقيمة واحد رينجيت ماليزي (0.26$) في عام 2001م والذي حولها إلى أكبر شركة طيران إقتصادي في آسيا وبمجموعة كاملة تتبع لها شركات إيرآسيا إندونيسيا والصين والفلبين واليابان وتايلاند وفيتنام والهند ، وبإضافة 22 طائرة حسب ماهو مخطط لها تكون عدد طائراتها 106 طائرات من نوع إيرباص وبدخل إجمالي 2.38 بليون رينجيت في 2015م


النموذج الربحي لشركات الطيران الإقتصادي الذي تبنته مئات الشركات حول العالم لاحقا مع إختلاف سياسات إداراتها وتصنف على أساسه الشركات بأنها طيران إقتصادي يستند على النقاط التالية


التشغيل من محطة إلى محطة بدون مركز

التشغيل على الخطوط القصيرة وعادة من مطارات ثانوية

التركيز على الحركة المتأثرة بالأسعار خاصة للمسافرين للمتعة

درجة واحدة لجميع المقاعد مع عدم وجود أو تواجد محدود لبرامج الأميال

خدمات ركاب محدودة جدا مع إمكانية وجود رسوم لأي خدمة

أسعار منخفضة جدا مقارنة بالشركات التقليدية

أسعار تذاكر مختلفة بناءا على الأسبقية بالحجز أو/ و وقت شراء التذكرة

الإعتماد الأكبر على حجوزات الإنترنت

إستخدام مرتفع للطائرات مع وقت قليل جدا على الأرض بين الرحلات

إستخدام نوع واحد من الطائرات المشغلة

شركات مملوكة من القطاع الخاص

إدارة بسيطة تتكون من عدد قليل من الموظفين وإنسيابية قرارات سريعة


في المملكة العربية السعودية أصبحت شركة طيران ناس الشركة الأولى للتشغيل الإقتصادي بحصولها على الترخيص عام 2007م متخذة من الرياض قاعدة لها ومنطلقة إلى عدة A320وجهات محلية ثم دولية ومعتمدة على طائرات إيرباص

التي وصلت إلى 29 طائرة ، وبينما لم تستطع طيران سما التي حصلت على الترخيص الثاني بعدها الإستمرار ، مازالت طيران ناس تطير فوق أجواء المملكة مع توسعات مستقبلية أعلن عنها سابقا مع طلبية 80 طائرة من نوع إيرباص A320neo

طيران أديل هو اللاعب الجديد الذي يدخل إلى الساحة بعد أربع شركات طيران تجاري تعمل داخل السعودية ومنافس واحد كطيران إقتصادي ومعتمدة على نوعية طائرات إيرباص A320ceo وفي المستقبل القريب A320neo

وبينما تحرص على إستقلاليتها التامة من مالكتها الوحيدة وهي الطيران الرسمي والأول للدولة الخطوط العربية السعودية ، فهي تستند عليها كداعمتها الرئيسية



السوق السعودي للطيران الذي تطور كثيرا في الخمسة عشر عاما الأخيرة ومازال يتطور بوتيرة سريعة يستند في مقوماته على العناصر التالية


المساحة الجغرافية الكبيرة التي تمتلكها البلاد مع التباعد بين محطاتها الرئيسية

عدد السكان الذي تجاوز 34 مليون نسمة ويحتل مركزا متقدما بين الدول الأكثر سرعة في التزايد

الإقتصاد القوي كأكبر إقتصاد في منطقة الشرق الأوسط

محدودية وسائل النقل الأخرى

زوار الحرمين الشريفين الذين يتجاوزون 15 مليون شخص في العام 99% منهم عبر الطيران

النسبة العالية السياحة الخارجية للسكان

النسبة العالية للموظفين والعمالة الأجنبية

التوجه الحكومي لتسويق السياحة في الدولة عبر رؤية 2030

ورغم الدخول السريع لعدة شركات للسوق السعودي للطيران في السنوات الأخيرة ، إلا أنها جميعا تملك مقومات النجاح على المستوى المتوسط المنظور ، وقد تضطر بعضها للإنسحاب في حالة عدم قدرتها على الإبتكار وتحقيق مستوى متقدم من كفاءة الأداء ، فالسوق يمر بتحديات عديدة قد تؤثر فيه تأثيرا قويا كالتالي


إختلاف القوة الشرائية للفرد

التغير في العادات الإجتماعية

النمو الإقتصادي والإستثمارات الجديدة

تقلص أعداد العمالة الأجنبية

خصخصة المطارات وهيئة الطيران

الوضع الجيوسياسي الإقليمي

المشاريع السياحية الجديدة المعلن عنها

لعل الإبتكار في إيجاد الفرص المناسبة للتشغيل للمحطات الإقليمية المهمة ذات الكثافة السكانية العالية مثل مدن مصر والسودان أو المدن السياحية مثل دبي وبيروت وإسطنبول ، وإمكانية حدوث السلام على الأرض في بعض الدول المجاورة سيحقق إرتفاعا وتنافسية أفضل بين الشركات المشغلة في المملكة ، وقد يتسبب عدم مراقبة التكلفة مع سوء إتخاذ القرارات الإدارية والتشغيلية في تقلص فرص هذه الشركات في النجاح وقد تضطر للإنسحاب أو إتخاذ قرار الإندماج لتحقيق حصة تنافسية أعلى





حسام عابد أندجاني
@hosam_andijani

في 29 ذو الحجة 1438هـ
الموافق 20 سبتمبر 2017م