الصفحة الرئيسية
من أنا
مقالات أخرى
ماذا تعلمنا من إيكيا؟
ماهو السبب في كل ما جرى؟ الحقيقة المرة أننا شعب يفتقر الى حس التنظيم وإحترام النظام ، مثلنا مثل أي شعب دولة نامية ، لاتجد إحترام للطابور حتى داخل المصالح الحكومية ، تقف أمام الكاشير في السوبرماركت لربع ساعة تنتظر دورك ليأتي غيرك ويدخل بكل بساطة فهو أحق لأنه يشتري بضائع أقل ، تقف في إشارة مرور لتجد طابور كامل من السيارات التي تريد أن تدخل (تسقط) عليك من اليمين ومن اليسار. أرجو أن يكون هذا السؤال قد دار ولو لمرة واحدة بخلد كل منا ، ماهو الدرس الذي يجب عدم التضحية به كما تمت التضحية بأرواح إثنين وإصابة العديد من الناس ، أنا على يقين بأنها ليست المرة الأولى التي يصاب بها مواطنون جراء التدافع ، وعلى يقين أنها لن تكون الأخيرة اذا لم تتخذ إجراءات بخصوصها ، كيف غابت هذه الإجراءات عن المنظمين سابقا؟ هذا ليس ضمن مدار الحديث هنا ولكن ماذا سيتم في المستقبل لعدم تكرار الحادث؟

1) يجب التنسيق الكامل مع وحدات الأمن (الشرطة ، المرور، الدفاع المدني) وإخطارهم بموعد الإفتتاح والتوقعات بأعداد الحضور وفقرات الإفتتاح.

2) تحديد مسارات للسيارات الداخلة والخارجة.

3) تحديد مسارات واضحة للحضور في طوابير

4) معاقبة المتسببين للشغب بعقوبات صارمة (الحجز لأكثر من ليلة ودفع الغرامة).

5) توزيع نشرات أو تعليقها توضح أهمية إحترام النظام.



حسام عابد أندجاني

في 4 سبتمبر 2004م